• الأربعاء 21 إبريل 2021
  • 10:29 am

رئيس التحرير

أشرف مصباح

img
img
أخبار المحافظه
img img-responsive

وزيرة البيئة تشهد مراسم تسليم معدات المرحلة الثانية من البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات بكفرالشيخ

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، و الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الأحد، مراسم تسليم معدات المرحلة الثانية من البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات لرفع كفاءة منظومة النظافة بمحافظة كفرالشيخ، في إطار جهود وزارة البيئة في دعم المحافظات للنهوض بمنظومة النظافة العامة و متابعة تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة البلدية، من خلال البرنامج الوطن لإدارة المخلفات الصلبة NSWMP  التابع لوزارة البيئة وذلك استمرارا لتنفيذ خطة البرنامج في وضع منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات واتخاذ اجراءات عاجلة لمواجهة هذه المشكلة حفاظاً على البيئة والصحة العامة، وذلك بحضور سفير الاتحاد الأوروبي والسفيرالسويسري بالقاهرة ونائب رئيس بعثة سفارة جمهورية المانيا الاتحادية الى جانب وفد من شركاء التنمية من ممثلي الاتحاد الأوروبي EU ، بنك التعميرالألمانى KFWووكالة التعاون الدولى الألمانية GIZ وهيئة المعونة السويسرية SECO وممثلي البرنامج الوطني وجهاز إدارة المخلفات بوزارة البيئة، واللواء محمد بندارى، السكرتير العام، والمحاسب محمد أبوغنيمة، السكرتير العام المساعد، والدكتورمحمد إسماعيل، الاستشاري التنفيذي بالبرنامج، والمهندس صفوت سليمان، استشاري البرنامج،والمهندس هشام فتحي، مدير عام النظافة والتجميل بالمحافظة، وعدد من القيادات التنفيذية. قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة،ان هذه الزيارة تأتى في إطار جهود الوزارة من خلال البرنامج الوطني للمخلفات لتقديم الدعم الفني والمالي لمختلف محافظات الجمهورية لرفع كفاءة منظومة المخلفات الصلبة البلدية والنهوض بها، تنفيذاً لخطة الحكومة في تحسين مستوى النظافة العامة والحفاظ على الصحة والبيئة المحيطة، ومن ثم شعور المواطن بالتغيير، مشددةً على أهمية رفع الوعى لدى المواطنين بأهمية المنظومة من خلال المشاركة المجتمعية لكافة فئات المجتمع من الشباب ومؤسسات المجتمع المدني من الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص والمرأة، مضيفةً أن الوزارة بصدد تنفيذ استراتيجية للاتصال يكون المواطن وخاصةً الشباب هم المحرك الرئيسي لهذه الاستراتيجية. أوضحت وزيرة البيئة، انه تم استعراض المعدات المقدمة من وزارة البيئة لمحافظة كفرالشيخ من خلال البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة، حيث تم اعداد المخطط الاستراتيجي لإدارة المخلفات الصلبة البلدية للمحافظ ةمن خلال الجهة الاستشارية المتخصصة بالبرنامج وذلك لتحديد أولويات المشروعات المطلوب تنفيذها ومن ثم توجيه استثمارات البرنامج والمحافظة للتنفيذ، وتتمثل هذه الأنشطة في الدعم بمعدات لتحسين ورفع كفاءة عمليات الجمع والنقل والمعالجة والتدوير بما تتضمنه من انشاء محطات وسيطة ومصانع لتدوير المخلفات ومدافن صحية، بالإضافة الى المعدات اللازمةلأداء خدمات الجمع والنقل والمعالجة والتخلص من المخلفات، لافتةً انه تم دعم المحافظةبـ 79.7 مليون جنية ممثلة في رفع التراكمات من داخل مصنعي بيلا وسيدي سالم وتطويرهما،الى جانب دعم المحافظة بمعدات رفع كفاءة المنظومة من جرارات ولوادر وماكينات تقليب ومقطورات وتوزيعها على مدن ( بيلا – كفرالشيخ - دسوق – مطوبس ) لتطبيق المنظومة بالمحافظة،بالإضافة الى تنفيذ بعض المشروعات التجريبية بمدن ( الرياض - برج البرلس - كفرالشيخ) على منظومة الجمع السكني للمخلفات البلدية الصلبة بمشاركة الجمعيات الأهلية والمجتمعالمدني لدمجهم واشراكهم في تطبيق المنظومة، فضلاً عن إنشاء وحدة للتدخل السريع لمنظومةالنظافة تكون مهمتها إزالة أي أسباب للشكاوى.  قدمت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرةالبيئة، خالص الشكر لكافة الشركاء المعنيين بتطبيق المنظومة، مؤكدةً على أهمية دورشركاء التنمية من الجهات الدولية المانحة في دعم المشروعات التنموية والبنية التحتيةفي مصر على مدار السنوات الماضية وعلى والاتحاد الأوروبي (EU) ، والحكومة السويسرية ممثلة في وزارة الدولة للشئون الاقتصادية (SECO)، والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني (KfW)،والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، بما يدعم أسس الجوار والتعاون والشراكة بين الشعوب من خلال تحديد أهداف واضحة وأولويات شراكة والتزامات متبادلة وتنفيذخطط وطنية وبرامج اصلاحية ذات طابع اقتصادي واجتماعي وسياسي ومؤسسي. قال محافظ كفرالشيخ، يسعدني ويشرفني أن أتقدم بخالص شكري وتقديري لمعالى الدكتورة ياسمين فؤاد،  وزيرة البيئة والسادة سفراء وممثلي بنك التعميرالألماني والاتحاد الأوروبي وهيئتي المعونة الألمانية والسويسرية وجميع السادة الحضورلتشريفهم لمحافظة كفرالشيخ لمتابعة أعمال البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة وحضورمراسم اصطفاف المعدات التي تم تسليمها للمحافظة في إطار البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة والذى يأتي ضمن جهود الدولة في حل مشكلة التخلص من القمامة والنهوض بمنظومة النظافة والحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث. قدم محافظ كفرالشيخ، خالص الشكر والتقديرللدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة ولجميع السادة الحضور لدعمهم لجهود المحافظة فيالحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث، متمنياً من المولى العلى القدير أن يوفقنا دائماًالى ما فيه الخير لرفعه وطننا العزيز وأن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء. ومن جانبه قدم سفير الاتحاد الأوروبي، الشكرللدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، على تحسين إدارة ملف المخلفات الصلبة في مصر،مضيفاً أن الاتحاد الأوروبي فخور بدعم مصر في هذا الملف لتحسين منظومة إدارة المخلفاتفي المحافظات، مشيراً ان مثل هذه البرامج تهدف إلى تحسين البيئة وخلق فرص عمل جديدةوأعرب عن سعادته للتعاون المثمر مع الحكومة المصرية، مؤكداً أن مصر من أكثر الدول كفاءةفي إدارة مواردها. واختتمت وزيرة البيئة زيارتها لمحافظة كفرالشيخ بتفقد وحدات إدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة لمتابعة سير العمل واستعراض اهم ما تقدمه الوزارة من دعم فنى ومادى من معدات وادوات لتطوير ورفع كفاءة منظومة العمل بالإدارة والاستعانة بالكوادر المتخصصة ومناقشة اهم التحديات والمعوقات التي تواجه منظومة العمل لتحقيق التطوير المؤسسي.الجدير بالذكر ان البرنامج الوطني لإدارةالمخلفات الصلبة (NSWMP)هو أحد البرامج التابعة لوزارة البيئة ويجمع بين مكونين فنى ومالي، ويهدف الى وضع منظومةفعالة ومستدامة لإدارة المخلفات الصلبة والمحافظة على البيئة والصحة العامة، مضيفاًانه يمول البرنامج البنية التحتية المكونة من إنشاء او رفع طاقة مدافن المخلفات البلديةبما في ذلك معدات التشغيل، وانشاء ورفع الطاقة الاستيعابية للمحطات الوسيطة بما فيذلك معدات النقل، وتوريد السيارات والمعدات لجمع ونقل المخلفات، وإغلاق وإعادة تأهيل مواقع دفن المخلفات أو المقالب العمومية، وبناء أو إجراء توسعات في مجال معالجة المخلفاتوإعادة تدوير وإنتاج السماد والوقود البديل، وتقديم الخدمات الاستشارية المتعلقة بإعدادوتنفيذ المشروعات كإعداد المخططات الرئيسية لإدارة المخلفات وتصميم المشروعات وإعدادكراسة الشروط والمستندات الخاصة بالعطاءات والإشراف على الإنشاء وبدء التشغيل والتدريبوالمراقبة. ويعد البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة أحد البرامج التنموية المشتركة بين الحكومة المصرية، والاتحاد الأوروبي EU))،والحكومة السويسرية ممثلة في وزارة الدولة للشئون الاقتصادية (SECO)،والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني (KfW)،والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، وتساهم هذه الجهات بنسبة70 % من التمويل بينما تساهم الحكومة المصرية بنسبة 30 % من ميزانية البرنامج، حيثتبلغ حزمة التمويل الاستثمارية المشتركة للبرنامج حوالى 71 مليون يورو، ومدة البرنامجهي من 2017 حتى 2022، ويتم تنفيذ البرنامج بشكل مبدئي في أربع محافظات مصرية وهى (قنا وأسيوط في صعيد مصر – وكقرالشيخ والغربية في الدلتا )، على أن يتم استخدام الأدواتوأساليب العمل التي تم إعدادها في البرنامج للتوسع في التطبيق في محافظات أخرى في مصرلاحقاً. حيث يعمل البرنامج تحت إشراف جهاز تنظيمإدارة المخلفات (WMRA) وهو كيان وطني تم إنشائه حديثاً ليكون مسئول عن قطاع إدارة المخلفات الصلبة ويتبعمؤسسياً وزارة البيئة، مشيراً ان مكون الدعم الفني تنفذه الوكالة الألمانية للتعاونالدولي (GIZ)من خلال تقديم الدعم الفني والمؤسسي لجهاز تنظيم إدارة المخلفات، وإنشاء وحدات المخلفاتالصلبة على المستوى المحلى بالمحافظات ورفع قدراتها وتدريبها، ومشاركة القطاع الخاصفي أنشطة إدارة المخلفات ممثلة في الجمع والنقل والمعالجة والتخلص.

img img-responsive

محافظ كفرالشيخ يستقبل وزيرة البيئة

أستقبل الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الأحد، الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، لمتابعة أعمال البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة وحضور مراسم إصطفاف المعدات التي جرى تسليمها للمحافظة في إطار البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بأرض المهبط الجديد بميدان الملك عبدالله بمدينة كفرالشيخ. يأتي ذلك ضمن جهود الدولة في حل مشكلة التخلص من القمامة والنهوض بمنظومة النظافة والحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث، وتفقد وحدة الرصد البيئي بديوان عام المحافظة، ولمناقشة عدد من الملفات البيئية والخدمية والتنموية. جاء ذلك بحضور سفراء الاتحاد الأوروبي وسويسرا وألمانيا، والوفود المرافقة لهم وممثلي البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة (GIZ)، والذي استقبلهم محافظ كفرالشيخ بديوان عام المحافظة، قبل وصول وزيرة البيئة، بجانب حضور عددًا من القيادات التنفيذية بمحافظة كفرالشيخ. 

img
img img-responsive

محافظ كفرالشيخ يستقبل سفراء الاتحاد الأوروبي

أستقبل الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، اليوم الأحد، سفراء الاتحاد الأوروبي وسويسرا وألمانيا، والوفود المرافقة لهم وممثلي البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة (GIZ) وذلك لتفقد وحدة الرصد البيئي بديوان عام المحافظة. ومن المقرر حضور مراسم اصطفاف معدات رفع كفاءة منظومة النظافة ضمن البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة، بأرض المهبط الجديد بميدان الملك عبدالله بمدينة كفرالشيخ، ومناقشة عدد من الملفات البيئية والخدمية والتنموية في محافظة كفرالشيخ.

img img-responsive

"وزنها طن ونصف"..العثور على سمكة "الشمس المحيطية" في البرلس

عثر صيادون بميناء البرلس في كفرالشيخ، اليوم السبت"، على سمكة ضخمة تعرف بسمكة "الشمس المحيطية"، خلال رحلة صيد في مياه البحر المتوسط.وأكد مصدر بهيئة ميناء الصيد البحري بمركز البرلس، والذي فضل عدم الأفصاح عن أسمه، في تصريحات خاصة لـ"كفرالشيخ اليوم"، أن طاقم عمل المركب المذكور عثروا على السمكة ويشتبه بنفوقها، ووزنها حوالي طنًا ونصف، وجرى شحنها على سيارة ربع نقل، لنقلها لسوق الأسماك الشهير ببرج البرلس، بعدما اشتراها أحد تجار الأسماك الكبار.كانت لجنة من علماء البحار ترأسها الدكتور علي سليمان، المدرس بمعهد علوم البحار، التابع لوزارة البحث العلمي، بتشريح سمكة من هذا النوع منذ حوالي 3 سنوات، إثرعثور صيادون عليها بمياه البحر المتوسط بسواحل مدينة رشيد بمحافظة البحيرة، وجرى تحنيطها وتعرض حاليًا بالمتحف البحري والأكورانيوم بمحطة بحوث الثروة المائية بمدينة بلطيم.

img img-responsive

بعد ندرة مياه الرى ..ورشة عمل بمركز بحوث الارز تناقش انتاج تقاوى ارز تروى بالصرف

 نظم مركزالبحوث والتدريب فى الأرز بسخا بمحافظة كفرالشيخ ورشة عمل لتحسين انتاجية الارز تحت ظروف ندرة مياه الرى بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى وذلك بمركز بحوث الارز بكفرالشيخ تحت رعاية الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية ورئيس ورشة العمل وبحضورالدكتور علاء الدين خليل مدير معهد المحاصيل الحقلية ومقرر ورشة العمل و الدكتور عبدالمعطى العبد مدير مركز بحوث الارز فى بداية ورشة العمل تناول الدكتور بسيونى زايد رئيس بحوث الارز بمركز البحوث الزراعية ورئيس برنامج ادارة وانتاج الارز تحت ظروف الاجهاد الملحى والمائى ومعهد بحوث المحاصيل الحقلية مشكلة مياه الرى قائلاً :أن مصر تتعرض الى ندرة فى مياه الرى بسبب زيادة رقعة الاراضى المستصلحة وزيادة الاراضى المتأثرة بالاملاح وزيادة الطلب على المياه وزراعة محاصيل شرهة للمياه الامر الذى تطلب وضع الحلول السريعة وعرض زايد التكنولوجيات الموفرة لمياه الري في حقول الأرزحيث قام مركز بحوث الارز معهد بحوث المحاصيل الحقليه بإنتاج اصناف تروي بماء الصرف يتم معاملتها ببعض المعاملات الزراعيه والتي لاتمتص معه أي عناصر ثقيله مضره بالصحه وتتحمل مستويات عاليه من الملوحه في التربه والمياه وتعطي محصول عالي كما تم استحداث اصناف وطرق جديده لزراعه الارز توفر حوالي 2800 الي 3300 متر مكعب مياه بفدان الأرز كما تم استحداث اصناف حديثه من الارز قصيره العمر عاليه الجوده والمحصول ومتحمله لفترات الري الطويله وذات كفاءه عاليه في استخدام المياه توفر هذه الأصناف حوالي 1800الي 2000متر مكعب مياه ويمكن لهذه الأصناف أن تزرع علي خطوط بذره جافه في ارض جافه مثل الذره تروي كل ثمانيه ايام فقط تغمر بالمياه مره واحده أثناء طرد السنابل وهذه الطريقه توفر ما يقرب من 1500الي 2000 متر مكعب مياه للفدان بالاضافه الي ما يوفره الصنف القصير العمر حيث وصل معدل استهلاك المياه لللفدان الصنف جيزه 179 الي 3600,,متر مكعب مياه اي ما يساوي استهلاك محصول الذرة ومحصوله حوالي اربعه طن للفدان مع كفاءه استخدام مياه وصلت إلي 1,1ببصمه ماءيه حوالي 91, احتل 178والهجين المرتبه الثانيه بعد جيزه 179 ثم بعد ذلك الصنف سخا 107: وهناك ايبضا سوبر 300 الذي يمكن زراعته في مواعيد متاخره بعد ربايه في أول شهر سته او منتصفهكما تناول الدكتور محمود إبراهيم ابو يوسف رئيس بحوث - رئيس مكون بحوث التقاوي بقسم بحوث الأرز – معهد بحوث المحاصبل الحقلية - مركز البحوث الزراعية النتائج التطبيقية لمبادرة تحمل أصناف الأرز لطول فترات الرى ( الجفاف )وقال ان اهداف مبادرة تحمل أصناف الأرز لطول فترات الرى (الجفاف):1- تقوية التعاون العلمى بين اكاديمية البحث العلمى و إدارة مركز البحوث الزراعية وذلك بتوفير مصادر التمويل المالى للباحثين بمركز البحوث الزراعية لتبنى وتطبيق نتائج الأبحاث العلمية فى حقول المزارعين بمحافظات زراعة الأرز من خلال :2- توعية المزارع المصرى بضرورة تحسين ادارة مياه الرى فى حقول الأرز لتهوية المجموع الجذرى والوقاية من تعفن الجذور وبالتالى العمل على تحسين معدلات النمو والعائد من المحصول فى وحدة المساحه .3- التعرف على أصناف الأرز المصرية التى تتحمل طول فترات الرى لعمل توزيع جغرافى لأصناف الأرز المنزرعه لتتناسب مع مصادر الرى فى المناطق الجغرافية المختلفه .4- التعرف على أفضل التوصيات الفنية مثل معدلات ومواعيد التسميد المناسبة لأصناف الأرز تحت ظروف الزراعة المختلفه ومصادر المياة المتعددة ( الرى والأرتوازى والمصارف ). 5- اقامة الندوات الحقلية والزيارات للمزارعين فى القرى والمدن للمزراعين وتنفيذ التوصيات الفنيه لمحصول الأرز على أرض الواقع وزيادة المعرفة والتواصل بين الباحث والمزارع .واشار الدكتور عبدالمعطي بسيوني العبد رئيس قسم بحوث الأرز- معهد بحوث المحاصبل الحقلية - مركز البحوث الزراعيةالى ان أهداف قسم بحوث الأرز هى تعظيم إنتاجية محصول الأرز من وحدة المساحة وزيادة كفاءة استخدام المياه.استنباط أصناف عالية المحصول ( 4.5 – 5.5 طن/فدان) ومبكرة النضج من (110-125 يوم ) وذات صفات جودة حبوب عالية ومقاومة للأمراض والحشرات.تقليل تكاليف الإنتاج عن طريق تقليل المدخلات (التسميد بأنواعه، مبيدات حشرية وأمراض وحشائش) واستخدام بدائل صديقة للبيئة.إبتكار وتعميم طرق زراعة جديدة موفرة للمياه ( الزراعة بالتسطير وعلي خطوط) مع التوصية علي تسوية الحقول بالليزر.االتوسع في زراعة الأرز الهجين.انتاج أصناف متحملة للظروف البيئية المعاكسة ( نقص المياه، ملوحة التربة، الحرارة المرتفعة)نقل التوصيات الفنية لزيادة إنتاج الأرز بوحدة المساحة بالتعاون مع جهاز الارشاد الزراعي بمحافظات زراعة الأرز.تغطية 75 % من المساحة المستهدف زراعتها من الارز بتقاوي معتمدة.كما تناول الدكتور محمد مصطفى خليفة بمركز بحوث الارز بسخا التقييم الاقتصادي لبعض أصناف وطرق زراعة الأرز في مصرقائلا أصبحت قضية الأمن المائي تتعارض مع تحقيق الاكتفاء الذاتي من بعض المحاصيل مثل الأرز، فمن المحتمل أن يصيبه ما أصاب كثيرا من المحاصيل الاستراتيجية نتيجة التحديات التي يواجها والمتمثلة في انخفاض المساحة المزروعة والزيادة المضطردة في أعداد السكان و تغير النمط الغذائي، كما انه البديل الأول للخبز الذي تعد مصر اكبر مستوردي القمح في العالم. وتشير معدلات التغير السنوي لعناصر الطاقة الإنتاجية لمحصول الأرز في مصر خلال الفترة 2011-2018 إلي ان هناك تقلبات في كل من الرقعة المزروعة والإنتاجية الفدانية اتسمت اغلبها بالانخفاض الأمر الذي انعكس علي عدم استقرار الطاقة الإنتاجية . وتتركز زراعة الأرز في ست محافظات هي الدقهلية، كفر الشيخ، الشرقية، البحيرة ، الغربية، دمياط، بنسب بلغت 29.7%، 20.9%، 18.5%، 13.4%، 9.5%، 4.8 % على التوالي من الرقعة الأرزية المزروعة بمصر خلال الفترة 2010-2018 والبالغة نحو1.28 مليون فدان ،بلغت طاقتها الإنتاجية حوالي 32.1%، 20.8%، 17.1%، 13.1%، 9.2%، 4.2% من متوسط الطاقة الإنتاجية الارزية خلال نفس الفترة والبالغة نحو 5.03 مليون طن. ويعتبر إجراء التقييم الاقتصادي للنتائج الأولية لزراعة الأصناف الجديدة ذو أهمية بالغة للتأكد من الجدوى الاقتصادية لإنتاجها، وقد قام قسم بحوث الأرز بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية بإنتاج صنف سخا 107ببعض المحافظات، بالمقارنة بالأصناف المسند زراعتها سخا 105، سخا 106، جيزة 177 خلال عامي 2017 ،2018.

img

حقوق النشر محفوظة لـ كفر الشيخ اليوم © 2017 - تم التصميم والتطوير بواسطة Starwebers company